دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين السودان وجنوب السودان إلى عدم استخدام القوة، وحمل الخرطوم مسؤولية القصف الذي وقع الأسبوع الماضي وأوقع 12 قتيلا في جنوب السودان.

وأعلن المتحدث باسم الأمين العام مارتن نسيركي أن بان كي مون يدين القصف الذي قامت به في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني، القوات المسلحة في السودان في منطقة ييدا على طول حدود جنوب السودان مع السودان، مضيفا أن بان كي مون يعرب عن قلقه الشديد بشأن التصعيد بين حكومتي السودان وجنوب السودان.

وقال نسيركي إن الأمين العام يدعو الطرفين إلى تجنب استخدام القوة ويؤكد من جديد أن النزاع لا يمكن حله إلا بالحوار السياسي، ويطالب الحكومتين بالتحلي بضبط النفس في مواجهة التوتر الحدودي.

وفي جنيف، طلبت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي يوم الجمعة الماضي إجراء تحقيق مستقل وموثوق لكشف ظروف القصف الجوي على منطقة ييدا.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟