ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية يوم الثلاثاء، وحول رأس المال السوقي خسائره التي تجاوزت 500 مليون جنيه في التعاملات الصباحية إلى مكاسب تجاوزت 5.3 مليار جنيه.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن التحول في اتجاهات السوق جاء نتيجة أنباء عن عدم تأجيل الانتخابات البرلمانية المقرر لها أواخر الشهر الجاري، فضلا عن مؤشرات للتوصل إلى حلول توافقية بين القوى السياسية ومجلس الوزراء بشأن وثيقة المبادئ الدستورية.

وحقق مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 ارتفاعا ملحوظا نسبته 1.1 بالمئة ليبلغ 09.4227 نقطة، بعدما كان قد خسر أكثر .30 بالمئة فى بداية جلسة التداول.

وشملت موجة الصعود مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إيجي إكس 70 الذي قفز بنسبة 5.1 بالمئة ليصل إلى 38.562 نقطة بعدما كان قد سجل هبوطا نسبته .50 بالمئة فى التعاملات الصباحية.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟