وكالات- عاد الهدوء الحذر إلى مدينة أسوان بعد أحداث الشغب التي شهدتها المدينة اثر وفاة المراكبي الذي تعرض لطلق ناري من أمين شرطة أول أيام عيد الأضحى.

وأفاد مراسل "راديو سوا" خالد عبد اللطيف أن حالة من الترقب والحذر تسود أسون بعد ليلة استخدمت فيها القنابل المسيلة بعد وفاة المواطن محمد رمضان في المستشفى تأثرا بجراحه.

وقد شكلت قوات الأمن كردون امني حول مديرية الأمن والمحافظة واستخدمت القنابل المسيلة لتفريق المتظاهرين الذين رشقوا مبنى مديرية الأمن بالحجارة، وأضرموا النيران في نادي الشرطة ما أدى إلى وقوع تلفيات تقدر بحوالي مليون جنيه.

وتولت النيابة التحقيق في الحادث وأمرت بحبس أمين الشرطة على ذمة التحقيق.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟