أعلنت الحكومة المغربية أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون اجتماعا في الرباط يوم الأربعاء المقبل لبحث الوضع في سوريا بالتزامن مع تفعيل قرار تعليق عضوية دمشق في الجامعة العربية.

وقال مصدر في وزارة الخارجية المغربية إن الاجتماع الوزاري العربي سيعقد على هامش أعمال منتدى تركيا-البلدان العربية.

وأضاف المصدر المغربي أن تركيا لن تشارك في اجتماع الجامعة العربية الذي تقرر عقده بعد ظهر الأربعاء في الرباط برئاسة الجامعة العربية والمغرب.

وبحسب المصدر فإن الاجتماع يرمي إلى البحث في مدى تطبيق الخطة العربية في سوريا والتي تضمنت بشكل أساسي وقف أعمال العنف وسحب المظاهر المسلحة من المدن والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين.

وكانت الجامعة العربية أعلنت أمس الأول السبت أن قرار تعليق عضوية سوريا في الجامعة يسري مفعوله ابتداء من الأربعاء الموافق للسادس عشر من الشهر الحالي.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟