أكدت مصادر محلية يمنية الأحد أن ثمانية مسلحين من تنظيم القاعدة بينهم سعودي وإفريقيان قتلوا في حادثين منفصلين مساء السبت في مدينة زنجبار الجنوبية التي يسيطر التنظيم على أجزاء منها.

وذكرت المصادر لوكالة الصحافة الفرنسية أن مسلحين موالين للجيش يطلقون على نفسهم "أحرار سالمين"، تمكنوا من "قتل ثلاثة من مسلحي القاعدة في كمين نصبوه في قرية الطرية شمال شرق زنجبار من بينهم اثنين من الأفارقة".

وأضافت المصادر أن اللواء 119 المرابط في منطقة الكود شن قصفا مدفعيا على حي باجدار في زنجبار، مستهدفا مواقع يتحصن فيه مسلحو القاعدة، ما أدى إلى "مقتل خمسة مسلحين بينهم قيادي سعودي يدعى نايف القحطاني"، فضلا عن إصابة آخرين بجروح بعضهم في حالة حرجة.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟