أعلنت رئاسة الجمهورية في إيطاليا أن رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني قدم السبت استقالته إلى رئيس الجمهورية جورجيو نابوليتانو، وقد استقبل آلاف المتظاهرين في روما هذا الخبر بصيحات الفرح والهتاف.

وقد اضطر برلوسكوني البالغ من العمر 75 عاما إلى مغادرة القصر الجمهوري من باب خلفي بسبب تجمهر آلاف المتظاهرين أمام القصر مرددين هتافات مناهضة لرئيس الوزراء المستقيل ومطلقين العنان لصيحات الفرح.

وقدم برلوسكوني استقالته بعد أن اقر البرلمان الايطالي السبت بشكل نهائي سلة الاجراءات التي تعهدت بها ايطاليا للاتحاد الاوروبي لخفض دينها العام وتحفيز النمو.

وأعلنت الرئاسة الايطالية أن الرئيس جورجيو نابوليتانو قبل الاستقالة التي كانت منتظرة لبرلوسكوني، ومن المتوقع أن يكلف الرئيس المفوض الاوروبي السابق ماريو مونتي البالغ من العمر 68 عاما، ما لم تحدث مفاجآت.

وخرج برلوسكوني من احد الابواب الخلفية للقصر الرئاسي بعدما كانت الجماهير الغفيرة قد استقبلته قبل ساعة ونصف من ذلك لدى وصوله إلى القصر لتقديم استقالته بالشتائم وصيحات الغضب.

وكال المتظاهرون شتائم من العيار الثقيل لبرلوسكوني لدى وصوله إلى القصر ليس أقلها "اذهب إلى الجحيم" و"مافيوي" و"مهرج"، ورددوا ايضا على مسامعه "العار" و"السجن" و"إنها النهاية" و"باريمافيرا، باريمافيرا "الربيع، الربيع"، في اشارة على ما يبدو إلى الربيع العربي الذي أطاح حتى اليوم بالعديد من الانظمة العربية.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟