فقد الوسط الفني العراقي أمس واحدا من أهم رموزه برحيل الناقد الموسيقي عادل الهاشمي، الذي وافته المنية في أحد فنادق مدينة القاهرة قبل توجهه إلى دار الأوبرا المصرية للمشاركة في الدورة العشرين لمهرجان الموسيقى العربية.

وقد نعى الموسيقيون والفنانون العراقيون الفقيد واصفين رحيله بأنه خسارة فادحة يصعب تعويضها، حيث أشار الموسيقي رعد بركات الذي تحدث لـ"راديو سوا" من ولاية مشيغان الأميركية، إلى أن الهاشمي كان يتمتع بحضور فاعل في الساحة الموسيقية في العراق:

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟