خرج أهالي كركوك مساء الجمعة إلى شوارع المدينة حاملين الأعلام العراقية، مرددين أناشيد وأهازيج فرح ابتهاجا بفوز المنتخب العراقي لكرة القدم على نظيرة الصيني بهدف سجله ابن كركوك اللاعب يونس محمود.

وحولت أضواء السيارات التي ملأت الشوارع بأصوات أبواقها ليل المدينة إلى نهار.

وما أن تم إعلان فوز المنتخب حتى سمعت أصوات إطلاقات نارية أنارت سماء المدينة، رغم تحذيرات السلطات الأمنية بعدم اللجوء إلى هذه الوسيلة للتعبير حالات الفرح والابتهماج.

وقال أحد المحتفلين لـ"راديو سوا" إن فوز المنتخب أدخل الفرحة والبهجة في قلوب العراقيين في ظل الأوضاع السياسية المتوترة التي تشهدها البلاد.

فيما أعرب محتفل آخر عن سروره وارتياحه للأجواء التي سادت الاحتفالات، وقال إن المناسبة وحدت الكركوكيين بجميع قومياتهم وأطيافهم.

من جهتها كثفت القوات الأمنية من انتشارها في شوارع المدينة وأزقتها لحماية المحتفلين وللحيلولة من دون وقوع ما يعكر صفو احتفالاتهم بهذه المناسبة.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟