أعلن الإتحاد العراقي المركزي للرماية أن المنتخب الوطني سيشارك بمعسكرين خارجيين في كل من هنغاريا ومصر.

وقال زاهد محمد نوري رئيس الإتحاد في تصريح صحفي إن المعسكرين هما ضمن استعدادات المنتخب العراقي للدورة الرياضية العربية الثانية عشرة في الدوحة خلال شهر كانون الأول المقبل.

وأضاف أن الجانب الهنغاري أبدى استعداده لتأمين تدريبات مشتركة ولقاءات ودية مع الفرق الهنغارية المتقدمة وذلك خلال شهر أيلول المقبل، فيما سيكون معسكر مصر خلال النصف الثاني من شهر تشرين الأول المقبل.

على صعيد متصل، سمى الإتحادان العربي والآسيوي للرماية الحكم العراقي الدولي فريد محمد صالح ضمن هيئة التحكيم التي ستدير مسابقات الرماية الأولمبية بالدورة العربية بالدوحة، وبطولة آسيا في الكويت خلال شهر كانون الثاني المقبل.

ويشغل الحكم الدولي فريد محمد صالح منصب رئيس لجنة الحكام في اتحاد الرماية.

 

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟