تناولت صحيفة "ديلي تليغراف" السبت اتهام رئيس أركان الجيوش الأميركية المشتركة مايك مولن لإيران بتسليح الجماعات المناهضة للولايات المتحدة في العراق.

وأضافت الصحيفة أن مولن إتهم طهران بتسليح جماعات شيعية عراقية، مما أدى إلى زيادة الهجمات التي تستهدف القوات الأميركية في العراق.

ونقلت الصحيفة عن مولن تأكيده على دعم إيران بشكل مباشر هذه الجماعات المسلحة وقيامها بتهريب الأسلحة إلى العراق بواسطة حرسها الثوري.

ولفتت الصحيفة إلى المخاوف الأميركية من زيادة النفوذ الإيراني فى العراق بعد خروج قواتها آواخر العام الجاري  مشيرة إلى تفاوض واشنطن مع بغداد لإبقاء قوات أميركية بعد موعد الانسحاب المقرر.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم بأن العدد الجاري التفاوض حوله هو حوالي 10 آلاف جندي.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟