أنهت الكتل السياسية اجتماعها الذي عقد في مقر رئيس الجمهورية جلال الطالباني في بغداد السبت بالاتفاق على تشكيل لجنة تضم ممثلين عن الكتل الرئيسة تأخذ على عاتقها تفعيل مبدأ الشراكة الوطنية وتطبيق اتفاق اربيل.

وقال رئيس الجمهورية في مؤتمر صحفي عقده عقب الاجتماع الذي حضره قادة القوى السياسية في البلاد ومن بينهم رئيس الوزراء نوري المالكي وزعيم قائمة العراقية إياد علاوي، إن اللجنة المشكلة ستعرض النتائج التي تتوصل إليها خلال أسبوعين في اجتماع آخر يضم قادة الكتل السياسية.

وأضاف الطالباني في المؤترم الصحفي أن الجميع متفق على التوصل إلى حلول لإنهاء الأزمة السياسية القائمة في البلاد.

وقال الطالباني إن قادة الكتل السياسية ناقشوا أيضا ملف الانسحاب الأميركي من العراق، لافتا إلى أن الأسبوعين القادمين سيكونان الموعد النهائي لمعرفة موقف الكتل السياسية من تمديد بقاء القوات الأميركية أو عدمه.

ويأتي عقد هذا الاجتماع ضمن مساع تبذلها عدد من القوى والشخصيات السياسية لإنهاء الخلاف الدائر بين ائتلاف دولة القانون وقائمة العراقية حول تنفيذ بنود اتفاق اربيل الذي أسفر عن تشكيل الحكومة الحالية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟