قال المتحدث باسم القوات الأميركية العاملة في العراق الجنرال جيفري بيوكانن إن العراق يمتلك واحدا من أكثر أجهزة الأمن تطورا في المنطقة من حيث القدرة على التعامل مع أعمال العنف الداخلية، وذلك رغم وجود بعض الثغرات ونقاط الضعف.

لكن بيوكانن أشار في حوار مع "راديو سوا" إلى أن قوات الجيش العراقي لا تزال بحاجة إلى مزيد من الوقت لتطوير قدراتها الدفاعية لمواجهة التهديدات الخارجية.

وأضاف الجنرال الأميركي أن المسؤولين العراقيين قاموا بالتعاون مع القوات الأميركية بتحديد التهديدات الخارجية المحتملة، وبدأت منذ مطلع العام الجاري بتعزيز القدرات الدفاعية البرية والبحرية.

كما بين بيوكانن إن العراق لا يملك حتى الآن منظومة متكاملة للدفاع الجوي.

ومن المقرر أن تتوصل القوى السياسية العراقية إلى موقف موحد تتبناه الحكومة بشأن انسحاب القوات الأميركية أواخر العام الحالي حسب الاتفاقية المبرمة بين بغداد وواشنطن أو تمديد بقائها بناء على اتفاقية جديدة يعقدها الجانبان وسط جدل يدور حول قدرة القوات العراقية على تولي مسؤولياتها بعد الانسحاب.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟