نفى وزيرا الخارجية والداخلية البريطانيان الاتهامات الموجهة إلى الحكومة بالتواطؤ في تعذيب المشتبه بانتمائهم إلى حركات إرهابية خارج البلاد لكنهما لم يستبعدا الحصول على معلومات مهمة في هذا المجال نتيجة تلك الممارسات.

وكتب ديفيد ميليباند وآلان جونسون مقالا مشتركا في صحيفة ذي صنداي تلغراف أشارا فيه إلى أن المملكة المتحدة تعارض بشدة التعذيب والممارسات والانتهاكات الخاصة بحقوق الإنسان ولا تشجعها، وأكدا أن الأجهزة الأمنية في البلاد لا تلجأ إلى هذه الممارسات ضد المعتقلين.

المزيد

Test - Razan edit