استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية قنصلها العام في مدينة بوسطن ناداف تامير لتطلب منه إيضاحات بشأن مذكرة سرية أرسلها إلى الوزارة وتسربت إلى أجهزة الإعلام حذر فيها من أن إصرار الحكومة الإسرائيلية على عدم الموافقة على مطالبة الولايات المتحدة لها بتجميد أنشطتها الاستيطانية في الضفة الغربية سيضر بالعلاقات بين البلدين.

وقال تامير إن مواقف الحكومة الإسرائيلية المتشددة لا تضر فقط بعلاقات إسرائيل مع الولايات المتحدة بل أيضا بعلاقاتها مع اليهود الأميركيين.

المزيد

Test - Razan edit