أعلنت محطة "فوكس" أنه من المقرر أن تصبح فيكتوريا بيكهام من فرقة "سبايس غيرلز" سابقا ضيفة على لجنة التحكيم في برنامج المواهب "أميركان ايدول" الأكثر شعبية في الولايات المتحدة والذي تنتجه المحطة.

وستنضم زوجة لاعب كرة القدم الانكليزي الدولي ديفيد بيكهام إلى الموسم التاسع للبرنامج الناجح بعد إعلان المغنية السابقة بولا عبدول انسحابها منه.

وأوضحت المحطة أن فيكتوريا بيكهام ستحل ضيفة على حلقات التصفية لاختيار المشاركين في البرنامج إلى جانب المغنية وكاتبة الأغاني كاتي بيري.

وأضافت أن نجوم بوب آخرين سينضمون إلى لجنة التحكيم المؤلفة من أربعة أعضاء من دون أن تذكر أسماءهم.

وأوضح بيتر رايس رئيس "فوكس برودكاستينغ انترتينمنت"، أنه بحلول يناير/كانون الثاني ستكون لجنة البرنامج قد توصلت إلى حل نهائي، من دون أن يحدد ما إذا كانت بيكهام ستصبح عضوة دائمة في لجنة التحكيم.

و يجلس أعضاء لجنة التحكيم الضيوف إلى جانب أعضاء لجنة التحكيم الدائمين سايمون كويل وراندي جاكسون وكارا ديوغاردي.

وأخذت فكرة البرنامج من بريطانيا عام 2002 وسرعان ما أصبح أكثر البرامج متابعة في التلفزيونات الأميركية.

ويهدف البرنامج إلى الكشف عن مواهب شابة في مجال الموسيقى.

ومن بين المشاركين في البرنامج سابقا كاري اندروود والمغنية والممثلة الحائزة جائزة اوسكار جنيفر هادسن.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟