أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من الصعوبات المتزايدة التي يواجهها الناشطون في المجال الإنساني في أفغانستان مبدية خشيتها من تدهور الوضع الإنساني مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في العشرين من الشهر الجاري.
وأعلن منسق الأمم المتحدة في أفغانستان روبرت واتكنس في مؤتمر صحافي في جنيف أن أكبر مشكلة تواجه المجتمع الدولي حاليا في أفغانستان هي الوصول إلى جزء متنام من البلاد، موضحا أن نحو 58 بالمئة من مساحة أفغانستان باتت تعتبر خطرة بنسبة متوسطة وكبيرة جدا.

المزيد

Test - Razan edit