توقفت خدمة تويتر صباح الخميس بالتوقيت المحلي للساحل الشرقي الأميركي بسبب هجمة على أنظمتها من قبل مخترق أنظمة hacker، وفقا لما أعلنت الشركة.

وتعد خدمة تويتر شبكة إلكترونية اجتماعية وتسمح لمستخدميها بإرسال رسائل قصيرة حيال شتى المواضيع، وقد غدت واسعة الشهرة في الأشهر الأخيرة.

وقد أدى التخريب إلى منع مستخدمي تويتر في أنحاء العالم من إرسال الرسائل.

وقد توقفت الخدمة لمدة ساعتين قبل أن يتمكن مهندسو الشركة من إصلاح الأعطال وإرجاع الخدمة، واصفين عملية التخريب بأنها هجوم الكتروني لئيم.

وقد تعطلت الخدمة بسبب تخريب من نوع "هجمات رفض الخدمة" denial of service والتي تنتج عن إغراق الخدمة بحجم هائل من البيانات أكثر مما يمكن أن تتحمل، بحيث يسبب اختناقا في الشبكة. وتعتبر الهجمات من هذا النوع شائعة.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟