دفعت الزيادة في محاولات الانتحار بالحكومة الأميركية إلى تعزيز الدعم المادي لمراكز منع الانتحار في أنحاء الولايات المتحدة.

وقال ريتشارد ماكيون، كبير المستشارين بشأن منع الانتحار في إدارة "خدمات الصحة النفسية وإساءة استخدام العقاقير" إن عدد المكالمات الهاتفية التي تتلقاها مراكز أزمات الانتحار ارتفعت بشكل كبير خلال عام مضى، حيث تلقت 57 ألف مكالمة في يوليو/تموز وحده. أضاف أن ربع تلك المكالمات متعلقة بالصعوبات الاقتصادية، وفقا لما نقلت عنه وكالة أسوشييتد برس.

وقال ماكيون إن إدارة "خدمات الصحة النفسية وإساءة استخدام العقاقير" تنوي تقديم مليون دولار لـ20 مركزا من مراكز إدارة أزمات الانتحار لمساعدتها على التعامل مع الزيادة في عدد المكالمات والتعويض عن التخفيضات المحتملة من الأموال التي تتلقاها من الولايات والمقاطعات.

وقال ماكيون في مقابلة مع الوكالة: "نحن نعرف أن هناك اتصالات يومية من أناس هم في غمرة محاولة للانتحار. وأي تأخير في الاستجابة لهذه المكالمة قد تكون مأساوية".

وتساعد إدارة "خدمات الصحة النفسية وإساءة استخدام العقاقير" في تمويل "خط الحياة الوطني لمنع الانتحار"، والذي يعيد توجيه المكالمات لأكثر من 140 مركزا من مراكز إدارة الأزمات حول الولايات المتحدة التي تقدم خدمات منع الانتحار. وقال ماكيون إن الإدارة تقدم عادة تمويلا لهذا الخط بقمة 2.9 مليون دولار سنويا.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟