أعلنت وزارة الصحة في إسرائيل أنها سجلت ثالث حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس H1N1 المعروف باسم إنفلونزا الخنازير.

وذكرت الوزارة أن فتاة تبلغ من العمر 12 عاما كانت تعاني من مرض مزمن، دخلت أحد المستشفيات قبل أيام بعد اكتشاف إصابتها بفيروس H1N1.

وتشير الإحصاءات إلى وجود نحو 1719 حالة إصابة بالمرض في إسرائيل، بينهم 20 مصابا في حالة خطرة.

وفي محاولة لمنع تفشي المرض، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن نائب وزير الصحة يعقوب ليتسمان يعتزم الطلب من الولايات المتحدة تزويد إسرائيل بكميات من اللقاح المضاد للمرض.

وأشارت الإذاعة إلى أن الموضوع سيكون مدار بحث خلال الاجتماع الذي سيعقده نائب الوزير ليتسمان مع نظيره الأميركي بيل كور الأسبوع القادم.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟