دعا وزير الدولة البريطانية للشؤون الخارجية ايفان لويس سوريا إلى استخدام نفوذها لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط واستئناف المفاوضات مع إسرائيل، وأوضح أن تعزيز العلاقات بين بريطانيا وسوريا سيعزز فرص تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

كما دعا لويس بعد لقائه وزير الخارجية السورية وليد المعلم في دمشق الثلاثاء إلى وضع حد لاستخدام العنف من اجل تحقيق أهداف سياسية .وحث الحكومة السورية على وقف دعمها حزب الله اللبناني وحركة حماس، وعلى دعم الاستقرار في العراق ولبنان.

وأكد ايفان لويس أن هناك فرصة مهمة لم تسنح في الماضي يجب اغتنامها لتسوية احد اكبر النزاعات في العالم.

وأوضح أن هذا الحل لا يتحقق إلا بقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وتحقيق السلام الشامل بين إسرائيل وسوريا.

المزيد

Test - Razan edit