أدى انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في سوق الآشوريين في منطقة الدورة ببغداد مساء الأربعاء إلى مقتل ستة من أفراد الدورية وجرح ثلاثة آخرين بالإضافة إلى إصابة خمسة من المارة.

أطلق مسلحون النار على ضابط شرطة وسط مدينة الموصل صباح الأربعاء من سيارتهم المسرعة، ولكنه رد عليهم بالمثل وقتل اثنين من المهاجمين وجرح الثالث الذي تم إلقاء القبض عليه فورا.

وفي الرمادي أدى انفجار سيارة ملغمة وسط المدينة إلى مقتل أحد المارة وجرح آخرين حسب حصيلة أولية.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟