قاد البرازيلي دافي سيلفا فريقه أم صلال القطري لكرة القدم إلى الفوز بثلاثة أهداف دون مقابل على نظيره لومان السويسري في مباراة ودية جرت بينهما في جنيف الثلاثاء.

وسجل دافي سيلفا هدفين في أول مباراة له مع أم صلال، بينما أحرز الهدف الثالث فابيو سيزار، وجاءت جميعها في شوط المباراة الأول، مؤكدة انسجام اللعب بين اللاعبين البرازيليين مع زميلهما الثالث ألفيس.

وقال النادي في بيان على موقعه الإليكتروني إن فابيو تألق وانسجم مع مواطنة البرازيلى الفيس. وكانت الدقيقة 12 من بداية اللقاء موعدا مع دافي الذي أحرز الهدف الأول، ثم أضاف فابيو الثاني واختتم دافي الأهداف قبل نهاية الشوط الأول.

ويستعد أم صلال لانطلاق الدوري القطري الشهر المقبل، إلى جانب خوضه مباراة مع نظيره صول الكوري الجنوبي في دور الثمانية لدوري أبطال آسيا في وقت لاحق من الشهر نفسه.

وسيخوض أم صلال تجربة ودية ثانية ضد فريق راسينغ جنيف في إطار مباريات الفريق بمعسكره المغلق بمدينة لوزان السويسرية.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟