يعقد حزب العمل الإسرائيلي الأربعاء مؤتمره السنوي في تل أبيب وسط حالة من الانقسام الداخلي والتي دفعت عددا من نواب الحزب في الكنيست للتلويح بمقاطعة المؤتمر.

وحذر العديد من أعضاء الحزب من مغبة انقسام الحزب على نفسه إذا تمت المصادقة على الدستور الداخلي الجديد الذي يعزز من موقع إيهود باراك كرئيس للحزب.

وطالب وزير الشؤون الاجتماعية والعضو في الحزب اسحق هيرتزوغ بضرورة التفاوض في هذا الشأن لتجنب وقوع انقسام داخل الحزب.

ويسعى باراك لتأجيل الانتخابات الداخلية في الحزب المقرر إجراؤها في أبريل/نيسان 2010 إلى مطلع عام 2013 وهو ما يضمن بقاءه في رئاسة الحزب للسنوات الأربع القادمة.

كما يرغب رئيس الحزب في منح حق التصويت لكل من تعدت مدة عضويته عشرة أشهر.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟