يسود الجفاف إسرائيل والضفة الغربية للعام الخامس على التوالي في ظل نقص واضح في المياه الجوفية، إلا أن الفلسطينيين يعانون من ذلك أكثر من الإسرائيليين حسب ما جاء في تقرير أصدره البنك الدولي في الآونة الأخيرة. ويعزو التقرير أسباب نقص المياه وحصول المواطن الإسرائيلي على أربعة أضعاف ما يحصل عليه الفلسطيني من المياه إلى توقف عملية السلام بين الطرفين وفشل السلطة الفلسطينية في بناء بنية تحتية.

ويحذر تقرير البنك الدولي من تحول النقص إلى كارثة حقيقية، مشيرا إلى أن ذلك يحرم المزارعين من ممارسة نشاطاتهم ويؤدي إلى جفاف أراضيهم، كما يؤكد هذا الفلسطيني:

المزيد

Test - Razan edit