قال وزير الدفاع أيهود باراك الثلاثاء إن على إسرائيل أن تنضم إلى مبادرة الولايات المتحدة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط عندما تصبح جاهزة.

وأبلغ باراك لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست أن على إسرائيل أن تكون سباقة في قبول مبادرة واشنطن، وأن ترى في الخطة فرصة للمشاركة في دبلوماسية المنطقة، حسب ما جاء في بيان صدر عن مكتب وزير الدفاع.

وأوضح باراك أن الخطة الأميركية ليست جاهزة في الوقت الراهن، لكنه قال إنها ستشتمل على مبادئ مثل عقد مباحثات مع الفلسطينيين والأمن ومحاربة الإرهاب إلى جانب التنسيقات الإقليمية. كما قال باراك إنه سيكون هناك كذلك محادثات مع سوريا ولبنان عندما يصبح الوقت مناسبا.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية بي جاي كرولي قد قال ردا على سؤال أحد الصحافيين أمس الاثنين حول موعد إعلان مبعوث الرئيس أوباما إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل عن خطة للسلام "أعتقد أنها ستكون جاهزة خلال أسابيع."

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟