أطلقت الحكومة مبادرة جديدة للبدء في حوار مشروط مع الفصائل المسلحة والمقاطعين للعملية السياسية، ضمن مشروع المصالحة الوطنية.

وأكد النائب عن الائتلاف العراقي الموحد خالد الأسدي في حديث للشقيقة "قناة الحرة" دعم القوى السياسية لعملية الحوار مع الجماعات المسلحة على أن لا تخرج تلك الحوارات عن نطاق الدستور، فضلا عن إعلان تلك القوى تأيدها للعملية السياسية:

المزيد

Test - Razan edit