قالت نادين أوليفييري المتحدثة باسم السفارة السويسرية التي ترعى مصالح الولايات المتحدة في إيران، إن دبلوماسيي السفارة يجرون اتصالات مع المسؤولين الإيرانيين لمعرفة الظروف المحيطة باعتقال السياح الأميركيين الثلاثة في إيران بتهمة الدخولِ من شمال العراق إلى الأراضي الإيرانية.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن التلفزيون الإيراني الرسمي قوله "إنه تم توقيف ثلاثة أميركيين في إيران بعد أن تسللوا عبر الحدود العراقية."

وتعليقا على هذا الحادث، قال أم جي غوهل كبير الإداريين التنفيذيين في مؤسسة البحوث البريطانية Asia-Pacific إن طهران تحاول استغلال هذه المسألة لصرف أنظار مواطنيها عن الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد حاليا.

ورأى غوهل أن "هناك شروخ عميقة داخل النظام الإيراني، حيث نجد الإصلاحيين والمتشددين. ويدور في الوقت الراهن على الأرجح حوار مهم داخل ذلك النظام بشأن كيفية التعامل مع هذه الواقعة التي قد تتحول إلى مصدر حرج دبلوماسي لجميع الأطراف المعنية بها".

وعزا غوهل تأخر السلطات الإيرانية في اتخاذ قرار بشأن هؤلاء السياح إلى الانشقاق بين المعتدلين والمتشددين.

وقال "يريد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إحاطة نفسه بالمتشددين في حين يوجد كثيرون ممن يريدون الانفتاح والحوار مع الولايات المتحدة والغرب. والسبب في التأخر الذي نشهده حاليا في اتخاذ قرار بشأن هؤلاء السياح الأميركيين المعتقلين هو أن النقاش حولهم ما زال مستمرا داخل النظام الإيراني."

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟