كرم البيت الأبيض الخميس سيدني بواتييه وهارفي ميلك وديزموند توتو ومحمد يونس في مناسبة سنوية تمنح فيها 50 شخصية أميركية وعالمية "ميدالية الحرية"، ارفع وسام مدني أميركي.

وتلقى 50 شخصية أميركية وعالمية بينهم أشخاص متوفون "ميدالية الحرية" من الرئيس باراك اوباما بفضل دورهم "كعامل تغيير".

وأعلن بيان صدر الخميس عن البيت الأبيض أن "بين منجزاتهم في ميادين متباينة كالرياضة والفنون والعلوم والطب والسياسة، غير هؤلاء الرجال والنساء العالم إلى الأفضل".

وستنظم المراسم الرسمية لتقليد هذه الميداليات في 12 أغسطس/آب المقبل.

وبين الأشخاص الذين كرمهم البيت الأبيض سيدني بواتييه (82 عاما) أول ممثل اسود ينال جائزة الأوسكار، وساندرا داي اوكونور أول امرأة تصبح قاضية في المحكمة العليا، والسيناتور ادوارد كينيدي العضو في الكونغرس منذ 46 عاما، والحائز على جائزة نوبل للسلام الجنوب إفريقي ديزموند توتو، وأول رئيسة لايرلندا ماري روبنسون.

إضافة إلى هؤلاء، تم تكريم محمد يونس "مصرفي الفقراء" الذي أسس "غرامين بنك" لتسليف الفقراء، والفيزيائي الفلكي البريطاني ستيفن هوكينغ، والرائد في الدفاع عن حقوق المثليين الراحل هارفي ميلك الذي اغتيل في العام 1978.

وقال اوباما إن "هؤلاء الرجال والنساء المهيبين يأتون من جميع الأوساط ، لكنهم يتشاطرون سمة واحدة: كل واحد كان عامل تغيير. كل واحد تأمل عالما ناقصا والتزم بتحسينه عبر مواجهة مصاعب جمة على امتداد مشوار حياته".

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟