تعهد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بمواصلة مكافحة الإرهاب في بلاده عند فوزه في الانتخابات الرئاسية التي ستعقد في الـ20 من الشهر الجاري. وقال أمام جمع من المواطنين في إقليم بغلان :

"الإرهاب ما زال يؤرقنا ويقتل أهلنا ويدمر بلدنا. أعدكم عندما أصبح رئيسكم بعد أن أفوز بأصواتكم بان الأولوية القصوى بالنسبة لي هي أن أعيد السلام إلى البلد".

ويتنافس كرزاي مع 37 مرشحا اخر إلا أن حظوظه تبدو أقوى من زملائه بالفوز في رئاسة ثانية للبلاد.

يقول احد الناخبين انه سيصوت لمن يحمي البلد فقط:

"سأشارك في الانتخابات وسأصوت إلا أن صوتي سيذهب فقط إلى من يتمكن من تأمين مستقبل أطفالي لكي يتمكنوا بدورهم من الدراسة والذهاب إلى المدرسة".

إلا أن ناخبة أخرى قالت إن صوتها سيذهب لكرزاي لكي يستمر في مهمته القضاء على الإرهاب. وأضافت:

" جئت إلى هنا بارادتي، ساصوت لكرزاي. نريده أن ينشلنا من المشكل التي نواجهها. نود أن ننسى ما حصل في السابق ونتحرك إلى الأمام".

المزيد

Test - Razan edit