أعلنت وزارة الصحة السعودية السبت ارتفاع حصيلة الوفيات الناجمة عن انفلونزا " ايه اتش1 ان1 " في المملكة إلى أربع اثر وفاة مواطنين اثنين خلال الساعات الـ 24 الفائتة.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية السعودية إن الوزارة أوضحت إن الحالة الأولى هي لممرض عمره 32 عاما توفي الجمعة في مستشفى في منطقة القصيم بوسط السعودية، أما الحالة الثانية فسجلت بمنطقة عسير في الجنوب لدى شاب عمره 52 عاما ادخل المستشفى اثر إصابته بالتهاب حلقي والآم في الصدر وتوفي الجمعة أيضا. وكان اندونيسي وسعودي مصابان بالفيروس توفيا هذا الأسبوع في المملكة.

وسجل في السعودية حتى الآن إصابة أكثر من 300 شخص بانفلونزا الخنازير، في حين لم يعلن في أي من دول الخليج الأخرى تسجيل أي وفاة ناجمة عن هذا الفيروس.

ويتوقع وصول نحو مليوني حاج من خارج المملكة هذا العام لأداء فريضة الحج في نوفمبر/تشرين الثاني2009 .

ويثير تفشي فيروس اتش1ان1 في السعودية وتوافد الحجاج من كافة بلدان العالم مخاوف بشأن اتساع رقعة انتشار المرض.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية الأسبوع الفائت أن السلطات السعودية ستمنع على الأرجح المسنين والأطفال الصغار من أداء فريضة الحج لهذا العام بسبب وباء انفلونزا الخنازير، مؤكدة أن هذا الأمر لن يؤثر على حصص كل بلد من الحجاج والمحددة بألف حاج لكل مليون نسمة.

وأوضحت الوزارة أن المملكة ستتبع على الأرجح توصيات اجتماع وزراء الصحة العرب في القاهرة في 22 يوليو/تموز التي دعت إلى عدم السماح بالحج للأشخاص الذين تفوق أعمارهم 65 عاما والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاما.

المرض يصيب ركاب سفينة

وعلى صعيد آخر، فرض على ركاب السفينة "فوييجر أوف ذا سيز" التي وصلت صباح السبت إلى شاطئ مرسيليا وتحمل على متنها 3600 راكب بينهم 1500 من أفراد الطاقم عدم النزول من السفينة تطبيقا لأمر السلطات المحلية بسبب اكتشاف العديد من الإصابات بفيروس انفلونزا الخنازير اتش1ان1 بينهم.

وذكرت مصادر السلطات المحلية ان ستين عنصرا على الأقل من أفراد طاقم السفينة يعانون من الأنفلونزا إضافة إلى أربعة ركاب.

ورغم ذلك، تحدث نائب محافظة "بوش دو رون" فيليب رامون ان 133 شخصا وضعوا في الحجر الصحي وتمت معالجتهم بواسطة عقار تاميفلو.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟