ترشحت أول امرأة لمنصب الرئاسة في أفغانستان في خطوة تعتبر تحد للتقاليد السائدة أثناء حكم طالبان، وقالت شهلا عطا التي تأمل في أن تحصل على دعم الفقراء والنساء و شرائح أخرى من الأفغان:

"إني كامرأة مرشحة أقول لكم إني أخوض تحديا مع الرجال، مع 40 رجلا هؤلاء لديهم المال، وأنا لا املك مالا. إني أتحداهم لأن كل الشعب يساندني، كل الفقراء يدعمونني، النساء والأطفال والشباب والكل، هذا تحد كبير".

 وكانت الاستعدادات قد تواصلت في أفغانستان لتنظيم انتخابات الرئاسة في غضون ثلاثة أسابيع، في الوقت الذي دعت فيه حركة طالبان المواطنين إلى مقاطعة الانتخابات وتصعيد الهجمات لا سيما في غرب البلاد.

المزيد

Test - Razan edit