اقر الرئيس أوباما أن الولايات المتحدة ما زالت تمر في حالة من كساد اقتصادي رغم أن الناتج الإجمالي المحلي اثبت تحسن الوضع المالي في الأشهر القليلة الماضية.

وقال اليوم في كلمة مقتضبة " الناتج الإجمالي المحلي هو مقياس للنمو الاقتصادي العام ويدل اليوم على أن الكساد ما زال أعمق مما ظننا في الماضي إلا انه كشف أيضا أن في الأشهر الأخيرة تحسن الاقتصاد بشكل عام وبطريقة لم نتوقعها. والنمو يعود بشكل أو بأخر إلى قانون التعافي الاقتصادي".

ورغم أن الاقتصاد الأميركي خسر مزيدا من الوظائف إلا أن الرئيس أوباما ما زال متفائلا بتجاوز هذه المرحلة الحرجة وتحقيق نمو اقتصادي.

المزيد

Test - Razan edit