شدد الرئيس السوري بشار الأسد على ضرورة استرجاع جميع الأراضي المحتلة حتى حدود الرابع من يونيو/ حزيران عام 1967.

و في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى الرابعة والستين لتأسيس القوات المسلحة السورية ونشرتها وكالة الأنباء الرسمية، أكد الاسد أن هضبة الجولان ستبقى عربية سورية.

وأشار إلى أن بلاده تنشد السلام العادل والشامل، مؤكدا أن هناك فرقا بين قرارات الشرعية الدولية والقبول بالمطالب الإسرائيلية المتناقضة مع مقومات السلام تهربا من استحقاقاته.

وترفض إسرائيل ربط المفاوضات مع دمشق بشرط إعادة هضبة الجولان كاملة. وكان الجانبان قد دخلا في مفاوضات غير مباشرة برعاية تركيا، لكنها جمدت لدى تولي بنيامين نتانياهو رئاسة الوزراء.

المزيد

Test - Razan edit