أعلن محامي والدة مايكل جاكسون حصولها على حق حضانة أبنائه الثلاثة، كما جاء في وصيته وذلك بعد اتفاق تم التوصل إليه الخميس مع ديبي روو والدة برنس مايكل وباريس ما يجنب الطرفين معركة قضائية علنية.

وقال لونديل ماكميلان في تصريحات لشبكة CBS التلفزيونية الأميركية إنه تم التوصل لاتفاق بهذا الخصوص.

وبموجب الاتفاق الذي كشف عنه في بيان مشترك أصدره ممثلو الجانبين، سيقيم أولاد جاكسون الثلاثة مع جدتهم كاثرين البالغة 79 سنة.

وتنازلت ديبورا روو عن حضانة ولديها لكنها حصلت على حق زيارتهما ستحدد ترتيباتها بمساعدة طبيب نفسي للأطفال.

وروو والدة برنس مايكل 12 عاما، وباريس 11 عاما، أما برنس مايكل الثاني 7 أعوام فقد ولد من أم بديلة لم يكشف يوما عن هويتها.

وكان منح حضانة الأولاد إلى كاثرين جاكسون ورد في وصية ملك البوب الراحل. وفي حال لم تتمكن الوالدة لسبب ما من القيام بذلك أوصى جاكسون بأن يقيم الأولاد الثلاثة مع صديقته المغنية ديانا روس.

وستمثل ديبي روو وكاثرين جاكسون أمام محكمة في لوس انجلوس في الثالث من أغسطس/ آب في جلسة يعلن خلالها القاضي عن الاتفاق.

وفي 29 يونيو/ حزيران كانت المحكمة العليا في لوس انجلوس منحت كاثرين جاكسون حضانة الأولاد الثلاثة مؤقتا اثر وفاة ابنها في لوس انجلوس في 25 يونيو/ حزيران بشكل مفاجئ اثر إصابته بأزمة قلبية.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟