اعلن الرئيس باراك أوباما الخميس أن أرقام الناتج القومي للولايات المتحدة التي من المتوقع اصدارها الجمعة، ستثبت على الارجح تراجعا جديدا للنشاط لكنه أقل بروزا في الفصل الثاني من 2009.
وقال أوباما في تصريح صحافي في أعقاب محادثات مع نظيرته الفيليبينية غلوريا أرويو، "إذا ما اخذتم التوافق القائم لدى الخبراء الاقتصاديين في الوقت الراهن، فانه يؤكد أننا شهدنا تباطؤا كبيرا لتراجع النشاط في الأشهر الأخيرة".
وأضاف "كنا في وضع كان يمكن أن نتجه فيه إلى انهيار كبير. وأعتقد أن هذه المخاوف قد تبددت. لكني أشك في أن ارقام الناتج القومي ستثبت أن الاقتصاد قد تراجع في الفصل الثاني وأن فقدان فرص العمل مستمر مما يعتبر مشكلة كبيرة".

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟