أعلن زعيما المعارضة في إيران مير حسين موسوي ومهدي كروبي اللذان خسرا في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، أنهما سيزوران الخميس مقبرة ضحايا المظاهرات التي جرت احتجاجا على فوز الرئيس محمود أحمدي نجاد بولاية ثانية، كما ذكر موقع الكتروني الأربعاء.

وقال الموقع الالكتروني لحزب اعتماد ملي الذي يتزعمه كروبي إن الزعيمين المعارضين سيزوران مقبرة "بهشت زهراء" جنوب العاصمة بعد ظهر الخميس بالتوقيت المحلي .

وقال الموقع إن مكتبي مهدي كروبي ومير حسين موسوي يعلنان أن الأخيرين سيزوران مقابر قتلى الحوادث الأخيرة إلى جانب عائلاتهم وسيحيون ذكراهم.

وأضاف أن هذه الزيارة تقررت بعد رفض وزارة الداخلية منح المعارضة ترخيصا لإقامة حفل تأبين بمناسبة ذكرى الأربعين للضحايا التي تصادف يوم الخميس. وكان مقررا إقامة هذا الحفل في المسجد الكبير في طهران.

وكان قد قتل حوالي 30 شخصا في أعمال العنف التي أعقبت الانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 يونيو/حزيران الماضي، بحسب عضو في اللجنة البرلمانية القضائية.
وقد دفن ضحايا تظاهرات طهران في مقبرة "بهشت زهراء" في جنوب العاصمة.

وكانت تظاهرات عنيفة جرت في شوارع طهران في 20 يونيو/حزيران ، قتل خلالها العديد من الأشخاص بينهم الشابة ندا آغا سلطان التي أضحت لاحقا رمزا للضحايا الذين سقطوا خلال التظاهرات الاحتجاجية على فوز الرئيس محمود احمدي نجاد بولاية ثانية.

وطبقا لما ذكرته وسائل الإعلام الإيرانية فإن والدة ندا ستزور مقبرة ابنتها الخميس.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟