دعت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب في واشنطن حكومة الرئيس السوداني عمر البشير إلى السماح للعاملين في الشأن الإنساني بالتوجه إلى إقليم دارفور غرب السودان.

وقالت رايس إن الولايات المتحدة ستواصل ضغوطـها على الخرطوم من أجل تسهيل إرسال السلع والمواد الغذائية الأولية إلى دارفور وتعزيز تعاونها مع قوات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي المشتركة لحفظ السلام في المنطقة.

ويشهد إقليم دارفور منذ عام 2003 حربا أهلية أودت بحياة 300 ألف شخص بحسب الأمم المتحدة.

المزيد

Test - Razan edit