ذكر تقرير صحفي أن الغيني باسكال فيندونو انتقل من فريق السد القطري إلى منافسه الريان على سبيل الإعارة لمدة عام واحد.

وقالت صحيفة العرب بموقعها على الانترنت الأربعاء إن إدارة الريان حسمت صفقة فيندونو على سبيل الإعارة لمدة عام واحد ليصبح هو المحترف الثالث بالريان مع مارسيل تفاريس وامارا ديانيه.

وفيندونو يلعب في مركز الوسط المهاجم وسبق له اللعب في عدة أندية فرنسية منها بوردو ولوريان وسانت ايتيين وكان قريبا من العودة إلى الدوري الفرنسي مجددا.

وأكد السد بموقعه على الانترنت انه تلقى ثلاثة عروض لضم لاعبه فيندونو من فرق نانت ورين الفرنسيين والريان، لكن رغم ذلك لم يعلن السد حتى الآن عن انتقال فيندونو بشكل رسمي إلى الريان.

وأضافت الصحيفة أن الريان سيحاول في الوقت الحالي التعاقد مع مهاجم أجنبي أسيوي بسبب النقص الواضح في هذا الخط وربما يفكر في إعادة التعاقد مع العماني عماد الحوسني أو ضم البحريني علاء حبيل مهاجم أم صلال القطري السابق.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟