خفضت الأمم المتحدة من عملياتها في إقليم بلوشستان المضطرب بعد تلقيها تهديدا من الانفصاليين الذي اختطفوا موظف إغاثة أميركي هذا العام.

ويشن الانفصاليون البلوش تمردا في الإقليم الفقير، ولكن الغني بالنفط والواقع في جنوب غرب باكستان.

ولم يكن من المعروف استهداف الانفصاليين للأجانب إلا أنهم أصدروا بيانا الأسبوع الماضي يهدد موظفي المنظمة الدولية.

ولم يوضح مسؤولون المنظمة كيف ستخفض الأنشطة إلا أن منظمة اللاجئين أغلقت مؤقتا مركزا لإعادة تأهيل اللاجئين الأفغان للعودة لديارهم.

المزيد

Test - Razan edit