إنتقدت الصين الحكومة اليابانية لسماحها للناشطة ربيعة قدير رئيسة المؤتمر العالمي للأويغور والمنفية من الصين بزيارة اليابان الأسبوع الحالي والتي وصفها سفير الصين لدى اليابان صراحة بأنها في مصاف المجرمين.

إلا أن جوزيف تشينغ أستاذ العلوم السياسية في جامعة هونغ كونغ يشير إلى أنه كان من الصعب على طوكيو منع دخول ربيعة قدير اليابان.

وتتهم الصين ربيعة قدير بتأجيج نار العنف العرقي في إقليم شينغيانغ، الأمر الذي تنفيه تماما.

المزيد

Test - Razan edit