بدأ وفد من الكونغرس الأميركي زيارة غير معلنة إلى قطاع غزة الاثنين للاطلاع الدمار الذي خلفته الحرب التي شنتها إسرائيل في قطاع غزة قبل سبعة أشهر.

وذكرت مصادر فلسطينية أن الوفد المكون من ثمانية أعضاء في الكونغرس الأميركي دخل إلى القطاع عبر معبر بيت حانون "إيريز" الخاضع للسيطرة الإسرائيلية.

وعقد الوفد فور وصوله إلى القطاع اجتماعا مع مدير العمليات في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) جون كينغ في مقر الوكالة الدولية في غزة.

وأكد المصدر أن وفد الكونغرس لن يجتمع مع أي من مسؤولي الحكومة الفلسطينية المقالة التي تديرها حركة حماس.

وأضافت المصادر أن الوفد سيقوم بجولة قصيرة في المناطق الحدودية التي تعرضت للقصف خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، وسيتفقد الأوضاع الإنسانية في القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟