حث ديفد ميليباند وزير الخارجية البريطانية الحكومة الأفغانية على اغتنام الفرصة التي أتاحتها زيادة حلف الأطلسي قواته هناك للمصالحة مع مسلحي طالبان المعتدلين الذين يبدون استعدادا للمشاركة في العملية السياسية.

وقال ميليباند في كلمة ألقاها في مقر الحلف في بروكسيل إنه في الوقت الذي ينبغي مطاردة المتطرفين من قادة الحركة ينبغي توفير البديل للمعتدلين منهم. ودعا ميليباند إلى تشاطر المسؤوليات في أفغانستان، قائلا:

"إن العملية التي ينفذها حلف الأطلسي في أفغانستان جزء من الجهود الضخمة التي يبذلها المجتمع الدولي بموجب تخويل من الأمم المتحدة من أجل منع تنظيم القاعدة من الحصول على قاعدة له يشن منها هجماته على العالم بأسره."

وأضاف وزير الخارجية البريطانية أنه ينبغي ألا يشك أحد في إصرار المجتمع الدولي على إنجاز المهمة واستكمالها في أفغانستان بالقضاء على التطرف.

المزيد

Test - Razan edit