فاز فريق الهلال السعودي على بيرمنغهام سيتي الإنكليزي بثلاثة أهداف دون مقابل في المباراة الودية التي جرت مساء السبت ضمن معسكره الإعدادي بالنمسا، لخوض منافسات الموسم الكروي القادم.

وأنهى الهلال الشوط الأول متقدما بهدف سجله عيسى المحياني في الدقيقة 23 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.

وفي الشوط الثاني أضاف المهاجم البديل أحمد الصويلح الهدف الثاني في الدقيقة 81، وسجل محمد الشلهوب الهدف الثالث في الدقيقة 85 من ركلة جزاء لينتهي اللقاء بفوز الهلال بثلاثية نظيفة.

وتعد المباراة هي الثالثة لفريق الهلال في معسكره الحالي، حيث لعب أولى مبارياته أمام رابد لينز النمساوي وتعادل معه بهدفين لكل منهما، وفاز في الثانية على ماتري النمساوي بتسعة أهداف مقابل هدف.

وتبقى لفريق الهلال لقائين أمام فريق باليرمو الإيطالي يوم الخميس المقبل وتعتبر أقوى المباريات واختبار حقيقي للفريق، تليها مباراة ضد أبويل نيقوسيا القبرصي في الرابع من الشهر المقبل.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟