أكدت إيران مجدا اليوم الاثنين أنها لا تسعى إلى إنتاج أسلحة نووية كما عبرت عن التزامها بمعاهدة حظر الانتشار النووي وطالبت بما قالت إنه حقها في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسن قشقوي إن "إيران وقعت معاهدة حظر الانتشار النووي ومن حقها القيام بأنشطة نووية سلمية".

وأكد قشقوي أنه "لا يوجد مكان للأسلحة الذرية في قدرات إيران الدفاعية"، وذلك غداة تصريحات لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون وصفت فيها جهود إيران لامتلاك السلاح الذري بأنها "غير مجدية".

وقالت كلينتون في حديث مع شبكة NBC إن بلادها لن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية بغرض التهديد واستعراض قوتها، على حد قولها.

وتتهم العواصم الغربية طهران بالسعي إلى امتلاك السلاح النووي تحت غطاء أنشطة نووية مدنية وهو ما تنفيه طهران على الدوام.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟