أعلنت وزارة الخارجية المغربية السبت في بيان أنها استدعت سفير النرويج في المغرب" بيورن اولاف بلوخوس" وطلبت منه تقديم إيضاحات بشأن اختفاء طفلين من جنسية مغربية في ظروف اقل ما يقال أنها غامضة بعد إقامتهما بضعة أيام في مقر سفارة النرويج في الرباط.

واضاف البيان أن الأمر يتعلق "بطفلين قاصرين عمرهما 13عاما و16 عاما وهما ابنا خالد سكاح بطل العاب القوى سابقا والسيدة سيسيلي هوبسكوت النرويجية الجنسية، المنفصلان.

وأشار البيان إلى أنه إذا تأكد اختفاؤهما أو رحيلهما بطريقة غير شرعية من الأراضي المغربية ، فانه لا يمكن للمملكة المغربية أن تقبل هذا الوضع الذي تعتبره انتهاكا فاضحا للقوانين المغربية والواجبات القانونية الدبلوماسية في آن واحد.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟