بلغ الروسي نيكولاي دافيدنكو المصنف ثانيا الدور نصف النهائي من دورة هامبورغ الدولية لكرة المضرب، البالغة قيمة جوائزها مليون و115 ألف يورو، بفوزه على الروماني فيكتور هانيسكو الحادي عشر 6-3 و4-6 و6-3 الجمعة في ربع النهائي.

وأكد دافيدنكو تفوقه على هانيسكو وحقق فوزه الرابع على الروماني من أصل أربع مواجهات بينهما، ليضرب موعدا في دور الأربعة مع الاسباني دافيد فيرر السادس الذي لم يجد بدوره أي صعوبة على الإطلاق في التخلص من عقبة الألماني سيمون غرول 6-2 و6-3.

وبلغ دور الأربعة أيضا، الفرنسي بول هنري ماتيو بفوزه على الصربي فيكتور ترويسكي 3- صفر ثم بالانسحاب، ليلتقي مع الاوروغوياني المغمور بابلو كويفاس الذي أطاح بالاسباني نيكولاس الماغرو بالفوز عليه 6-2 و6-4.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟