ذكر شهود عيان في اليمن أن مواجهات دامية وقعت اليوم بين قوات الأمن ومتظاهرين مسلحين خلال مظاهرة مؤيدة لانفصال الجنوب في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

وذكر مسؤول محلي أن المظاهرة انطلقت رغم التدابير الأمنية المشددة التي فرضتها الحكومة، وأن مسلحين أطلقوا النار على مركز للشرطة ومبان حكومية أخرى.

وأضاف أن قوات الأمن ردت بإطلاق النار لتفريق المتظاهرين، فيما قال شهود عيان إن الجيش أطلق قذيفة على منزل الناشط الإسلامي الجهادي طارق الفاضلي الذي دعا إلى المظاهرة.

هذا وأشارت معلومات غير مؤكدة إلى أن المواجهات أسفرت عن 16 قتيلا بينهم نائب قائد الشرطة في أبين وإصابة 30 شخصا غالبيتهم من المدنيين بجروح.

يشار إلى أن حدة التوتر تصاعدت خلال الأشهر الماضية في جنوب اليمن مع تنظيم تظاهرات واندلاع اضطرابات وتصاعد النزعة الانفصالية وسط تشدد من السلطات.

المزيد

Test - Razan edit