أعلن الجيش الأميركي اليوم أن جنوده قتلوا شخصين خلال هجوم استهدف رتلا أميركيا في منطقة أبو غريب غربي بغداد أمس الثلاثاء.

وأوضح الجيش في بيان أن شخصين اقتربا من الرتل بينما كان في طريقه إلى مركز شرطة أبو غريب، وحاولا رمي قنبلة على العربات قبل أن يشتبكا مع قوات الجيش بأسلحة خفيفة، مما أسفر عن مقتلهما.

وتابع البيان أن الرتل تعرض بعدها لإطلاق نار من شوارع قريبة من مكان الحادث، مؤكدا مقتل مدني واحد وإصابة أربعة أشخاص آخرين خلال إطلاق النار.

وأكد الجيش الأميركي أنه باشر بإجراء تحقيق في ملابسات الحادث.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟