أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأربعاء في بانكوك إن الولايات المتحدة مستعدة لتعزيز دفاعات شركائها الإقليميين في الملف النووي الإيراني.

وقالت كلينتون لإحدى محطات التلفزيون التايلاندية "سنترك الباب مفتوحا" أمام محادثات مع إيران لكن "الساعة النووية تدور" وجيران إيران هم الأكثر قلقا.

وأكدت أن واشنطن مستعدة "لتعزيز دفاع شركائها في المنطقة" مضيفة أن على إيران أن تفهم أنها لن تكون أكثر آمانا "إن نشرت الولايات المتحدة مظلة دفاعية في المنطقة".

وستتوجه كلينتون خلال النهار إلى جزيرة فوكيت بجنوب تايلاند للمشاركة في منتدى حول الأمن في آسيا حيث يتوقع أن يطغى على المناقشات موضوع بورما والملف النووي الكوري الشمالي.

المزيد

Test - Razan edit