أصيب أكثر من 50 شخصا بجراح في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة جراء انفجار قنبلة في حفل زفاف ابن شقيقة محمد دحلان القيادي في حركة فتح ومسؤول الأمن الوقائي السابق في القطاع.

وقالت مصادر طبية إن الانفجار الضخم أسفر عن إصابة أطفال ونساء، مشيرة إلى أن إصابات خمسة من الجرحى على الأقل بالغة الخطورة بينهم العريس محمود دحلان.

وأكد الشهود أن الانفجار وقع عندما كان العشرات يرقصون على منصة مخصصة للحفل الذي أقيم في حي سكني مكتظ بالسكان وسط خان يونس.

اتهامات لحماس

وقد اتهم محمد دحلان، الذي يقيم حاليا في الضفة الغربية، حركة حماس بزرع القنبلة تحت المنصة التي كان ابن شقيقته يجلس عليها.

نفي واعتقالات

إلا أن حركة حماس نفت ضلوعها في العملية. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية في الحكومة المقالة إيهاب الغصين في تصريحات صحافية "إن النتائج الأولية للتحقيق في الحادث تظهر أن الحادث نجم عن انفجار قنبلة صوت، وأن الإصابات نتجت عن شظايا تلك القنبلة وتحطم المنصة".

وأكد الغصين أن جهاز الأمن الداخلي التابع لحماس ألقى القبض على ثلاثة أشخاص يشتبه في تورطهم في الانفجار، مشيرا إلى أن التحقيقات معهم مازالت جارية.

المزيد

Test - Razan edit